هل ستتعافي ميكروسوفت في الوقت القريب ؟

هل ستتعافي ميكروسوفت ؟

لقد عانى مستثمرو شركة ميكروسوفت من بداية بائسة لهذا العام، على الرغم من تمتع عملاق التكنولوجيا الأمريكي بارتفاع الإيرادات والدخل، على ما يبدو أن مايكروسوفت قد وقعت هذا العام ضحية لكراهية سوق الأسهم الأوسع نطاقاً لأسهم النمو وسط مخاوف من أن يقوم البنك الاحتياطي الفيدرالي بتشديد سياسته النقدية.

انخفض سعر سهم الشركة بنسبة 15% من 334.75 دولار في بداية يناير ليصل إلى 283.22 دولار مع إغلاق السوق في 27 أبريل، وسط عمليات بيع واسعة النطاق في أسواق الأسهم.

فهل انخفاض السعر يعد فرصة لبدء الاستثمار في الأسهم الآن؟ هنا سنلقي نظرة على ما يعنيه ذلك بالنسبة لتوقعات سعر سهم ميكروسوفت، وأساسيات الشركة والعوامل التي تقود توقعاتها على المدى الطويل.

نبذة عن ميكروسوفت

تشتهر شركة ميكروسوفت بشكل خاص بمجموعة منتجاتها التي تتضمن Word و Excel، بالإضافة إلى Teams، والتي ساعدت في إبقاء الجميع على اتصال أثناء فترة فيروس كورونا، ومع ذلك، فإن الشركة أكثر من مجرد هذه البرامج الشعبية، فلديها ثلاثة أقسام رئيسية:

1 .الإنتاجية وادارة الأعمال: التي تتمثل في برامج مثل Office و SharePoint و Microsoft Teams.

2 .أعمال السحابية الذكية: تشمل خدمات مثل Azure و SQL Server و Windows Server

3 .المزيد من الحوسبة الشخصية: مزايا Windows و Surface وأجهزة Xbox والعديد من ملحقات الكمبيوتر الشخصي.

الأعمال السحابية تغذي نمو الإيرادات

أعلنت شركة التكنولوجيا العملاقة عن إيرادات الربع الثالث التي بلغت 49.4 مليار دولار بزيادة سنوية بنحو 18% مدفوعة بالنمو الممتاز من قسم الحوسبة السحابية، وجاء صافي دخل مايكروسوفت عند 16.7 مليار دولار بزيادة بنسبة 8% عما كان عليه قبل عام، مع أرباح مخففة للسهم الواحد بلغت 2.22 دولار.

قال رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي “ساتيا ناديلا” في مؤتمر عبر الهاتف: “لقد كان ربعًا ثالثًا قياسيًا مدفوعًا بالقوة المستمرة لقسم الحوسبة السحابية لميكروسوفت، والتي تجاوزت ايراداتها 23 مليار دولار بزيادة 32% على أساس سنوي.

وأضافت نائب الرئيس التنفيذي والمدير المالي “إيمي هود”: “لقد أدى استمرار التزام العملاء بمنصتنا السحابية والمبيعات القوي إلى نمو الحجوزات التجارية بشكل أفضل من المتوقع التي بلغت نسبتها 28% وسجلت الحوسبة السحابية إيرادات بقيمة 23.4 مليار دولار أمريكي بزيادة 32٪%على أساس سنوي”، وقد أثارت الأخبار المتفائلة حماس المستثمرين، حيث ارتفع سهم MSFT بأكثر من 4% في اليوم التالي للتقرير.

شهدت الشركة أيضًا مشاركة قياسية على LinkedIn وهي شبكة اجتماعية تركز على الأعمال التجارية والتي اشترتها ميكروسوفت مقابل 26.2 مليار دولار قبل خمس سنوات، حيث استخدم أكثر من 830 مليون محترف المنصة للاتصال.

في بيان الأرباح، توقع رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي “ساتيا ناديلا” أن التكنولوجيا الرقمية ستكون هي “المدخل الرئيسي” الذي يدعم الناتج الاقتصادي العالمي، وأضاف “من خلال مجموعة من وسائل التكنولوجيا الحديثة نعمل على توسيع فرصتنا والاستفادة من المشاركة حيث نساعد العملاء على التميز والقيام بالمزيد بموارد أقل”.

وأضاف أنه يمكن للشركات الصغيرة والكبيرة تحسين الإنتاجية والقدرة على تحمل تكاليف منتجاتها وخدماتها من خلال زيادة كثافة التكنولوجيا، وتابع قائلًا أن قسم السحابية يوفر الأنظمة الأساسية الشاملة والأدوات التي تحتاجها المؤسسات للتنقل في وقت الانتقال والتغيير.

وأشار ناديلا إلى أن Azure خدمة الحوسبة السحابية من ميكروسوفت تهدف إلى أن تكون “كمبيوتر العالم”، مما يوفر وصولاً سريعًا إلى الخدمات السحابية، وأشار أيضًا إلى أن الشركة دخلت في شراكة مع مشغلي الهاتف المحمول بما في ذلك AT&T و Verizon في الولايات المتحدة و Telefonica و BT في أوروبا و Telstra و Singtel في آسيا والمحيط الهادئ.

وبقدر ما يتعلق الأمر بالخطط قصيرة المدى، قال ناديلا إن مايكروسوفت بدأت بداية قوية في عام 2022 بأكمله ولديها “فرصة هائلة لدفع نمو مستدام في الإيرادات على المدى الطويل.

في منتصف مارس 2022 أعلنت ميكروسوفت أن مجلس إدارتها قد أعلن عن توزيع أرباح ربع سنوية بقيمة 0.62 دولار لكل سهم، يستحق توزيع الأرباح في 9 يونيو للمساهمين المسجلين في 19 مايو، وفي الوقت نفسه، سيكون تاريخ توزيع الأرباح السابق 18 مايو.

أداء سهم ميكروسوفت خلال الربع الأول

في بداية العام كان سعر السهم بعيدًا عن ذروته عند 335 دولار وبعد ثلاثة أسابيع انخفض عند 276 دولار، ثم ارتد بنسبة 12 % في شهر فبراير فقط لينخفض ​​مرة أخرى إلى 271 دولار، ومثل العديد من الأسهم ارتفع بشكل حاد بعد الغزو الروسي لأوكرانيا ليصل إلى 315 دولار قبل أن يتراجع قليلاً إلى 270 دولار.

ثم انخفض في مارس إلى 270 دولار قبل أن يرتد مرة أخرى لينهي الشهر عند 315 دولار، ولكن بحلول اليوم (8 أبريل) انخفض إلى 300 دولار.

ما سبب انخفاض سهم ميكروسوفت؟

اعتبارًا من 27 أبريل بلغت القيمة السوقية الاجمالية لشركة ميكروسوفت 2.12 تريليون دولار، مما يجعلها ثالث أكبر شركة في العالم بعد آبل وعملاق النفط أرامكو السعودية.

ومع ذلك، فقد تعرض سعر سهمها لضغوط في الآونة الأخيرة، خلال الأشهر الستة الماضية انخفض بنسبة 13% تقريبًا من 324.35 دولار في نهاية أكتوبر إلى 283.22 دولار في 27 أبريل.

يُعزى الانخفاض الأخير في سعر السهم جزئيًا إلى مجموعة من عمليات البيع الواسعة لأسماء التكنولوجيا وسط مخاوف من قيام البنك الاحتياطي الفيدرالي بتشديد السياسة النقدية، بالإضافة إلى تحول المستثمرين بعيدًا عن المخاطرة في الأسواق في أعقاب الغزو الروسي لأوكرانيا.

من المرجح أن مايكروسوفت عانت من عوامل خارجة عن سيطرتها، فالمستثمرون حذرون حقًا من الأسهم التقنية في الوقت الحالي، ومع ذلك، هذا ليس عدلاً حقًا، حيث أن مايكروسوفت ليست محصنة ضد الضغوط التضخمية الحالية أو مشاكل التوريد.

وبالنظر إلى سجل أسعار أسهم ميكروسوفت على مدار السنوات الخمس الماضية، فالصورة طويلة المدى قد تبدو أكثر تشجيعًا، وفقًا لمخطط الأسهم ارتفع سعر سهم MSFT بنسبة 11% خلال الاثني عشر شهرًا الماضية ويتم تداوله حاليًا أعلى بنسبة 310% من مستوى 69 دولار قبل خمس سنوات، كما حققت ميكروسوفت أيضًا عوائد متأخرة بلغت 33.8% خلال السنوات الخمس الماضية.

هل سهم ميكروسوفت شراء جيد؟

لا تزال ميكروسوفت مذهلة في قدرتها على دفع كل من النمو والهوامش على نطاق واسع، ولكن مع استمرار انخفاض السهم منذ بداية العام حتى الآن على الرغم من النمو المستمر في الأرباح، يبقى السؤال المطروح على شفاه المستثمرين: هل سترتفع أسهم ميكروسوفت هذا العام وهو الوقت المناسب الآن لشراء الانخفاض؟.

بناءً على وجهة نظر إجماع لـ 31 محللًا تم تصنيفه بأغلبية ساحقة من 29 محللاً على أنها عملية شراء، وصنفها أحد المحللين على أنها عملية شراء قوية، استقر متوسط ​​سعر سهم MSFT المستهدف لمدة عام عند 355.35 دولار، وهو ما سيكون أعلى بنسبة 25.4% من مستوى 283.22 دولار عند إغلاق السوق في 27 أبريل.

حفزت نتائج الربع الثالث المتفائلة موجة من نشاط المحللين، حيث قامت 10 مؤسسات في وول ستريت بتحديث توقعات MSFT لعام 2023 بعد اعلان تقارير الأرباح للربع الثالث، وقد وضع بنك باركليز وجولدمان ساكس وجيه بي مورجان توقعاتهم لأسهم مايكروسوفت للعام المقبل عند 363 دولار و 365 دولار و 320 دولار على التوالي.

 

التعليقات متوقفه