ما معنى خذوا زينتكم عند كل مسجد مسجد

يعتبر الدين الإسلامي من الأديان التي تحث على الأخلاق والتقوى والتزام الشرائع والأوامر الإلهية، ومن بين هذه الأوامر التي أمر بها الله تعالى على لسان رسوله محمد صلى الله عليه وسلم هي أن يتزين المسلمون عند دخولهم للمسجد.

فقد جاء في الحديث الشريف: “خذوا زينتكم عند كل مسجد”، وهذا يدل على أهمية الحفاظ على المظهر الخارجي للمسلم والتزام الأدب والآداب الإسلامية.

ومن أهم مظاهر التزين التي يجب على المسلم اعتمادها عند دخول المسجد هي ارتداء الملابس النظيفة والمحتشمة، وترك الثياب التي تحمل صوراً غير لائقة أو كلمات خادشة للحياء، وكذلك تجنب استخدام العطور بكثرة، إذ يجب أن يكون استخدامها بحذر واعتدال.

وبالإضافة إلى ذلك، يجب أن يكون المسلمون محافظين على نظافة أجسادهم وثيابهم، كما ينبغي لهم أن يحافظوا على نظافة المسجد والحرص على ترتيبه وتنظيفه من الأوساخ والأتربة.

إن تزيين المسلمين عند دخول المسجد يعكس حبهم واحترامهم لبيت الله الحرام، ويعكس أيضاً احترامهم لأنفسهم وللآخرين، وبذلك يكونوا قد أدوا حق بيت الله تعالى وحق أنفسهم.

وفي الختام، فإن تزيين المسلمين عند دخول المسجد يعد من الأعمال الصالحة التي تقرب المؤمنين إلى الله تعالى، وتزكي قلوبهم وتطهر أرواحهم، فلا بد لكل مسلم من اعتماد هذه الأخلاق الإسلامية في حياته اليومية، والحفاظ على نظافة المسجد وترتيبه، حتى يكون بذلك قد أدي حق بيت الله تعالى.

تم النشر في
مصنف كـ auto